الإستدامةالبيئة النظيفة

اهم مميزات الطاقه الشمسيه وجهود المملكة

بعد إعلان المملكة السعودية إنتاج ما يقرب من 200 غيغاواط من الطاقة الشمسية بحلول عام 2030، آثار هذا المشروع اهتمام مجموعة كبيرة من خبراء الطاقة على مستوى العالم، حيث تتمثل إحدى مميزات الطاقه الشمسيه في المملكة السعودية أنها ستساعد بشكل كبير في نقل المملكة من دولة مصدر أول لتصدير النفط لجميع أنحاء العالم، إلى دولة متقدمة في مجال تصدير الطاقة المتجددة والمستدامة أيضاً، نظرا لما تملكه المملكة من مقومات طبيعية هائلة تؤهلها إلى إمكانية تأسيس صناعات صديقة للبيئة من خلال طاقة الشمس أو الرياح والرمال.

تتمثل إحدى مميزات الطاقه الشمسيه

تتمثل إحدى مميزات الطاقه الشمسيه وإنتاجها والاعتماد عليها داخل المملكة السعودية، فيما يلي:

  • أنها تتوافق بشكل كامل مع استراتيجية رؤية المملكة 2030، التي تهدف إلى تنويع مصادر الاقتصاد الوطني.
  • بالإضافة إلى توافرها مع توقعات وكالة الطاقة الدولية، لتصبح الطاقة الشمسية أكبر مصادر الطاقة في العالم بحلول عام 2050.
  • تحفيز الاستثمار والصناعة غير النفطية في المملكة.
  • إلى جانب حرص المملكة على تقليل تكلفة إنتاج الطاقة الشمسية.
  • خلق المزيد من فرص العمل لأبناء الوطن السعودي لما يصل إلى 100 ألف من الوظائف الخالية في المشاريع الخاصة بإنتاج الطاقة الشمسية.

يعود تاريخ وقصة إنتاج المملكة السعودية للطاقة الشمسية إلى ما قبل 38 عام، حيث قام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بتدشين محطة أبحاث باسم مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، في عام 1980 حيث كان حينها الملك سلمان أميراً على منطقة الرياض.

تاريخ إنتاج المملكة للطاقة الشمسية

وكانت تعد تلك المحطة أولى المحطات العلمية في المملكة وعرفت باسم مشروع القرية الشمسية، وكان الهدف الرئيسي من إنشائها هو توفير استخدام الكهرباء بقدرة 350 كيلوواط في العديد من المناطق المتفرقة بأنحاء المملكة ومنها، منطقة العيينة والجبيلة، والهجرة المحاذية لمدينة الرياض.

كما أن تلك المحطة الأولى من نوعها في المملكة خلال ذلك الوقت نشأت بالشراكة مع أمريكا، وتعتمد على إنتاج الكهرباء من خلال استخدام المجمعات الكهروضوئية المركزة، وبالتالي أصبحت مركز رئيسي لجهود وطنية متطورة في مجال الطاقة المستدامة وأبحاث الطاقة الشمسية.

خطوات تطبيق رؤية المملكة 2030 وإحدى مميزات الطاقه الشمسيه

يعد مشروع الطاقة الشمسية هو أحد أهم الخطوات الحديثة التي أطلقها ولي العهد السعودي لتطبيق أهداف رؤية المملكة السعودية 2030، مؤكداً على وضع أطر تنظيمية وقانونية تسمح بدورها القطاع الخاص في المملكة السعودية بالاستثمار والملكية في الطاقة المتجددة، إلى جانب الإهتمام الكبير بتوفير الجانب المالي والتمويل اللازم، من خلال إجراء عقود وشراكات بين القطاع الخاص والعام، لتحقيق الصناعة المتطورة في مجال إنتاج الطاقة المتجددة والشمسية، ومن إحدى مميزات الطاقه الشمسيه الاهتمام بزيادة انتاج الطاقة الكهربائية منها، وبالتالي العمل على فتح مجالات اقتصادية واستثمارية واسعة في المملكة، وتوفير العديد من فرص التدريب والاستثمار للشركات والافراد.

جهود السعودية بمجال الطاقة

كما أشار رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بجهود ولي العهد في توقيع مذكرة تفاهم تهدف إلى إنشاء خطة الطاقة الشمسية 2030، على اعتبارها أولى الخطط الرامية لإنتاج ما يصل إلى 200 غيغاواط بحلول عام 2030، في إطار حرص خادم الحرمين الشريفين وولي العهد بتنمية الوطن السعودي والاستفادة القصوى من ثرواته الطبيعية في خدمة المملكة السعودية بما يعود عليها وعلى أبناءها بالمصالح الوطنية الهامة.

إلى جانب أن هذا المشروع الهادف سيمُد المملكة السعودية بما تحتاجه من الطاقة والذي يعادل 75 غيغاواط، ثم تصدير الفائض منها إلى جميع أنحاء العالم، من خلال شبكات كهربائية مترابطة، وتصبح بذلك الطاقة الكهربائية هي الطاقة البديلة لطاقة النفط في المملكة وجميع أنحاء العالم.

اظهر المزيد

Eman Elsaeed

كاتبة محتوى متابعة لكل جديد حول اخبار المملكة وتشارك المعرفة مع القراء من خلال موقع رواتب. نت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى